بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة رئيس قسم الإعلام في كلية الآداب

أبنائي الطلبة :

       أرحب بكم أجمل ترحيب وانتم تبدأون بخطى ثابتة حياتكم الجامعية التي طالما حلمتم بها وانتم في مراحل الدراسة السابقة . انتم اليوم تقفون أمام مفترقات حاسمة، وسيكون عليكم أن تكافحوا لتخدموا بلدكم وشعبكم لكي ترسموا صورة جديدة لوطن معافى يتطلع الى مستقيل أفضل. عليكم بالدرس وتعلم العلم اقتداءً بقول المصطفى صلى الله عليه وسلم (تعلموا العلم فان تعلمه حسنة) كذلك عليكم بتعلم قواعد وآداب السلوك الاجتماعي التي تحتاجونها كإعلاميين في المناسبات الرسمية .

          مع بداية العام الجديد الذي نأمل أن يكون مثمراً يسرني ان أؤكد على مجموعة من الحقائق والمبادئ منها

1.ان صحفي المستقبل هو الشخص المؤهل معرفياً ومهارياً للتعامل مع التطورات الراهنة والمتوقعة.

2.المرتكز الرئيسي لعمل الصحفي يبدأ من قاعدة معرفية وثقافية عامة تجعله على وعي بما يحدث في العالم من تطورات .

3.يحتل الجانب العملي جانباً مهماً في إعداد طالب الإعلام .

4.ان الجامعة ليست المكان الذي يتلقى الطالب فيه العلم فحسب بل هي البوتقة التي تتشكل فيه شخصية الطالب وتتبلور وتتكامل من خلال التواصل والتفاعل . 

الحياة الجامعية ليست فقط للدراسة والتفوق الذي نأمل أن تحافظوا عليه طيلة سنوات الدراسة ولكنها أوسع من ذلك وأكثر رحابة فهناك أنشطة ثقافية واجتماعية ورياضية وسفرات علمية وزيارات ميدانية ينظمها القسم الى المؤسسات الاعلامية.

          عليكم تقع مسؤولية المحافظة على وطنكم وشعبكم من التقسيم والطائفية والمناطقية والنعرات القومية التي أضعفت الجسد العراقي وعرضته إلى الهلاك والموت البطيء عليكم أن تعيدوا للوطن روحه في الوحدة الوطنية .

المطلوب منكم أن تمثلوا جامعتكم خير تمثيل لتكون معبرة بحق عن جامعة لكل العراقيين بعيداً عن الطائفية والعرقية والعصبية القبلية عليكم أن تعيدوا العراق إلى محيطه العربي رغم كل الذي حصل ويحصل حالياً . يحكمنا في قسم الاعلام عدة قيم أهمها الايمان بحرية التعبير والحق في الاختلاف وحتمية الحوار واحترام الاخر ولكن الحرية التي نؤمن بها هي الحرية المسؤولة ونحرص في هذا القسم على ان يكتسب خريجونا الى جانب المعارف والمهارات وعياً بأخلاقيات المهنة وآدابها .

أهلا بكم جميعاً في قسم الإعلام وكل عام وانتم مبدعون ومتألقون .

Go to top